مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية: تعريفه.. أهدافه و نشاطاته

نشر من طرف شباب قائد في 26/06/2020 - 11:17
اخر تاريخ تحديث 26/06/2020 - 12:00

 

يسعى مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية، منذ تأسيسه، إلى التواصل مع متابعيه سواء من داخل تونس أو خارجها، حرصا منه على أن يكون الجميع على دراية بخصوصياته و أهدافه ، ومتابعين أوفياء لمجالات أنشطته في إطار الشفافية و العمل المدني الذي دأب عليه.

 

تعريف المركز

 

- مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية منظّمة غير ربحية.

- تأسّس في شهر مارس سنة 2011 بتونس ، ومقرّه الرئيسي في مونبليزير بالعاصمة.

- أسسه مجموعة من الأكاديميين والمهنيين والنشطاء، من بينهم الدكتور رضوان المصمودي الذي يشغل خطة الرئيس.

- منفتح على جلّ التوجهات الفكرية، و مستقل تماما عن كل الأطراف و الأحزاب السياسية و منظمات المجمع المدني.

- مستقل عن المركز الذي يحمل نفس الإسم بواشنطن والذي تأسس سنة 1999 بالولايات المتحدة الأمريكية.

- المركز فضاء رحب للحوار و تقريب وجهات النظر بين مختلف الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في تونس وخارجها.

- يهتمّ المركز بموضوع الإسلام والديمقراطية في تونس بصفة خاصة والعالم العربي عموما.

-الموقع الإلكتروني: ar.csidtunisia.org

-الصفحة الرسمية على الفايسبوك: www.facebook.com/csid.tunisie

 

.الأهداف:

للمركز أهداف عامة، وأخرى خاصة:

 

1/الأهداف العامّة:

 

1- دراسة العلاقة بين الإسلام و الديمقراطية، والبحث عن الانسجام والتعايش بين تعليم الإسلام و قيم الديمقراطية.

2- إظهار المبادئ السمحة للإسلام، والتأكيد على عدم وجود تعارض جوهري بينه وبين مبادئ الديمقراطية على غرار الحرية والكرامة والمساواة و محاربة الفساد، إلخ.

3- تحسين الصورة السائدة في أوساط المجتمع الغربي حول العرب و المسلمين، وذلك من خلال إقامة حوار فعّال ومتواصل بين الباحثين والنشطاء وصناع القرار الغربيين و العرب والمسلمين.

4-إنشاء شبكة عالمية تربط بين المسلمين الملتزمين بالفكر والعمل من أجل سيادة الديمقراطية وتعميمها في العالمين العربي و الإسلامي.

 

2/ الأهداف الخاصة:

 

1- تثمين ما جاءت به ثورة "الحرية و الكرامة" من الحقوق والحريات، والعمل على إنجاح النموذج التونسي داخليا وخارجيا.

2- المساهمة بفعالية في التحول الديمقراطي بتونس وفي العالم العربي.

3-التواصل مع مختلف مكونات الحياة السياسية، ومساعدتها على البتّ في القضايا الوطنية الحساّسة ضمن رؤية توافقية وبناءة.

4- تشجيع النخب والمثقفين على بذل قصارى الجهد من أجل ضمان نجاح المسار الانتقالي وترسيخ الديمقراطية والتعايش بين المواطنين التونسيين.

5- تدريب التونسيين والتونسيات و تكوينهم وتوعيتهم على المواطنة الحقة و التعايش السلمي و الحوار ومحاربة الفساد و العنف و التطرف.

6- تكوين الأئمة و الوعاظ على اعتماد خطاب الاعتدال وسماحة الإسلام من أجل تحقيق التعايش بين الإسلام والديمقراطية، وذلك بهدف تعزيز دور القيم الدينية في مناهضة التطرف و الفساد.

7- المراهنة على الشباب و تمكينه من المهارات الضرورية، وتشجيعه على القيادة وحسن التعامل مع قضايا مجتمعه بروح عالية من المسؤولية و الكفاءة، وذلك عبر دورات تدريبية مكثفة.

 

مجالات الأنشطة:

 

- المواطنة و الديمقراطية: تنمية روح المواطنة و الحوار عند المشاركين، و حثّهم على المشاركة في مختلف أنشطة وفعاليات المجتمع المدني.

- مكافحة الفساد: المساهمة في وضع رؤية و استراتيجية وطنية للتصدّي لهذه الظاهرة الخطيرة، وتكريس الشفافية و النزاهة.

-مكافحة التطرف العنيف: تطوير الفكر الديني المعتدل و المستنير، و تكريس أسس الخطاب الديني الجامع الذي يشمل قيم التسامح وقبول الرأي المخالف من أجل تجنب التوظيف العشوائي للدين لتحقيق أغراض منافية للأخلاق والحقوق والقيم الانسانية.

- قضايا شبابية: تسليط الضوء على مشاغل الشباب وتمكينهم من المشاركة في صنع القرار و الانخراط في الشأن العام.

- الشأن التربوي و التعليمي: التركيز على أهمية إصلاح قطاع التربية والتعليم و تأثيره على المنوال التنموي وإنجاح الانتقال الديمقراطي.

- التنمية الاقتصادية و التشغيل: المساهمة في إيجاد توافقات حول الاصلاحات الاقتصادية والتنموية في إطار رؤية وطنية واضحة تجمع بين مختلف الأحزاب و الفعاليات السياسية.

 

أدوات الأنشطة:

 

- الدورات التدريبية المكثفة الموجهة لمختلف الفئات وخاصة الشباب .

- حملات تحسيسية وتوعوية عبر توزيع مطويات تحتوي على معلومات مفيدة في مجالات عديدة ومتنوعة مثل محاربة الفساد.

- تنظيم ندوات فكرية حوارية يشارك فيها مفكرون وكتاب ومثقفون وسياسيون من مختلف التوجهات.

- بناء شراكات مع منظمات المجتمع المدني و المنظمات الوطنية على غرار الهيئة الوطنية لمحاربة الفساد.

- التعريف بالمركز و نشاطاته و آرائه في مختلف القضايا الوطنية، وما يتوصل إليه من اقتراحات وبدائل بحكم كونه قوة اقتراح. ويقع الترويج لذلك عبر الندوات و التواصل مع وسائل الإعلام.

- إصدار تقارير سنوية تتضمن مختلف أنشطة المركز.

 

يهمّ المركز أن يذكّر متابعيه بأن المشاركة في مختلف أنشطته و دوراته التدريبية مفتوحة للجميع، كما أنه يتيح الفرصة لكل من يرغب في أن يكون عضوا فاعلا داخله، بأن يقوم بتعمير بطاقة العضوية المنشورة بموقعه الرسمي.

رابط الانخراط: ar.csidtunisia.org/registration

 

 

 

 

إضافة تعليق

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.